القائمة الرئيسية

الصفحات

أعراض التبويض والحمل في الشهر الأول

أعراض التبويض
أعراض التبويض والحمل في الشهر الأول

 اعراض التبويض والحمل في الشهر الأول

أعراض التبويض والحمل في الشهر الأول، هناك بعض النساء تمر بهم أعراض مبكرة للحمل والتي تتشابه مع أعراض الدورة الشهرية، وسـنتعرَّف معًا على هذه الأعراض وكل ما يخص هذا الموضوع.


 ما هو التبويض؟


اعراض التبويض
أعراض التبويض

حينما تتوقف الدورة الشهرية، تعتقد المرأة أنها حامل، ويعد هذا العرَض الأول والأكثر شهرة بتأكيد الحمل، وبعد حوالي 15 من حدوث التبويض تتوقف الدورة الشهرية.


التبويض يحدث حينما يقوم المبيض بإخراج البويضة التي يتم انتقالها إلى قناة فالوب وهي تنتظر حدوث التلقيح عن طريق الحيوانات المنوية، وبعد ذلك البويضة المخصبة تستمر في طريقها إلى الرحم.


هناك هرمون يُطلق عليه (هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية) أو (hCG) وهو ما ينتجه الجسم عقب التبويض، وهو السبب في شعور المرأة بالكثير من أعراض الحمل، وتلك الأخرى تختلف من مرأة لأخرى.


أعراض التبويض


عملية نزول البويضة لها اتصال بأعراض وعلامات متعددة تظهر على المرأة، ومن ضمنها:


1. درجة برودة عالية في الجسم


حيث تبلغ درجة حرارة الجسم الطبيعية بين 97.2 و99.0 فهرنهايت، أي 36 و37 درجة مئوية، ولكن وقت حدوث  الإباضة فإنها تنخفض بشكل بسيط، وبعد ذلك ترجع مثلما كانت بعد بلوغ الفترة.


من الممكن حدوث اختلاف في درجة حرارة الجسم الأساسية، ولكن دومًا في أثناء فترة التبويض يكون هناك ارتفاع بدرجة الحرارة؛ نتيجةً إلى التغيُّر في هرمون هرمون البروجسترون (Progesterone hormone).


2. الشعور بـ حواس أفضل


خلال فترة نزول البويضة تشعر كل أنثى بحواسها بشكل كبير، وذلك لقدرتها على تمييز الروائح والتحسس منها بشكل ملحوظ على غير العادة، بالإضافة إلى قوة حاسة اللمس والنظر.


3. الآم في البطن والظهر


في البداية، وقت نزول البويضة تتسبب بألم كبير في منطقة الحوض أو منطقة أسفل البطن، ومن الممكن أن تأخذ دقائق وربما بضع ساعات، ومن المحتمل انتقال الألم إلى مختلف أجزاء الجسم.


4. الشعور بالتشنج


هناك عدد من النساء لا يشعرن بأي مما سنذكر على الإطلاق، بينما يوجد بعض منهن يحدث لهن تشنج طفيف في البطن، وبـحالة كانت الإباضة مؤلمة، فذلك يدل على وجود شيء غير صحيح ولا بُد من معالجته باستشارة الطبيب.


وقد يرمز ظهور التشنجات (Cramps) بصورة مستمرة إلى وجود خلل هرموني، على سبيل المثال: (هرمون الإستروجين، أو نقص في هرمون البروجسترون، أو التعرض لمتلازمة تكيُّس المبياض "PCOS").


5. حدوث نزيف


بالرغم من أن النزيف عرَض غير شائع، ولكن بعض النساء قد يتأثرن به ويحدث لهن حينما تنضج البويضة، وذلك من خلال حدوث انخفاض في مستوى هرمون الإستروجين بشكل بسيط، وذلك قد ينتج عنه نزيف.


وإذا حدث النزيف، نلاحظ ظهوره بـ شكل مسحة طفيفة باللون الوردي أو البني، لا يكون لونه أحمر قاتم إلى جانب تكونه مع إفرازات عنق الرحم.


6. ظهور مخاط الإباضة


تكون الإفرازات بثورة جافة أو لا توجد، بعد عملية الحيض، إلى جانب استعداد القناة المهبلية بشكل تام للحيوانات المنوية التي قد تستقبلها، مما يجعل مخاط عنق  الرحم أكثر رقةً وانزلاقًا.


خلال فترة الإباضة، الإفرازات تأخذ اللون الأبيض، وتستمر للشابات حوالي 5 أيام، ومع تقدم العُمر تقل إلى 2-1 يوم، ويمكن اعتبار هذا المخاط أنه العرَض الأكثر دقة للإباضة.


7. الغثيان والصداع


يشتكى بعض النساء من الصداع والغثيان خلال فترة الإباضة، وذلك نتيجة للتغيرات السريعة والحادة في الهرمونات الجنسية.


وفيما يخص النساء اللواتي لديهن توازن هرموني طبيعي، فلا يصيبهم الصداع أو الغثيان.


8. التغييرات في الغريزة الجنسية: 


بسبب إخبار الجسم للدماغ بالرغبة في إنجاب طفل، فـذلك يشعر بعض النساء بإثارة جنسية أكبر، وذلك نسبةً لوجود هرمون الإستروجين والتستوستيرون في مستويات عالية.


9. تغيرات في عنق الرحم


في المعتاد، عنق الرحم يتميز بالضيق في القناة المهبلية، ويكون في حالة منغلقة بعض الشيء، ولكن خلال فترة الإباضة يصير عنق الرحم أعلى وبـحالة أكثر انفتاحًا وليونةً.


10. الانتفاخ


من الممكن أن يعمل ارتفاع هرمون الإستروجين خلال عملية الإباضة عبر احتباس الماء داخل الجسم، وذلك ينتج عنه الشعور بالانتفاخ لدى بعض النساء (Bloating)، إلى جانب تورم في الأصابع والقدمين.


يعتبر تتبع (علامات التبويض) في البداية أمر صعب لبعض النساء، ولكن بمرور الوقت ستدرك هذه العلامات وتتعرف عليها بشكل أسهل، مما يمكن من المساعدة في تنظيم النشاطات اليومية بشكل يناسبها.


علامات نجاح الحقن المجهري بعد الإرجاع:


تكون عملية الحقن المجهري بمثابة الأمل الكبير للعديد من الحالات التي تعاني من تأخر الإنجاب، حيث يتم الحقن المجهري عبر مراحل متتابعة ودقيقة، وتعد المرحلة الأكثر قلقًا هي مرحلة ما بعد ترجيع الأجنة، وانتظار هل يحدث الحمل أم لا.


يتم اعتبار التوقيت الملائم لإرجاع الأجنة التي خُصِّبَت إلى رحم الأم، هو التوقيت الذي لا بُد أن يدرسه الطبيب الذي قام بالعملية والمتابع للحالة بصورة دقيقة وعناية فائقة، ويـحالة كان من الأفضل إرجاع الأجنة خلال اليوم الخامس، مع التأكيد مرور البويضة المخصبة بتطورات متعددة عقب عملية الترجيع، وفي اليوم الخامس بعدما تم الإرجاع سـينغرس الجنين فعليًا على جدار الرحم.


وتم التوضيح أن كل علامة تدل على ثبوت الأجنة في داخل رحم الأم سـ تبدأ في الظهور بصورة واضحة أثناء اليوم الخامس، أو السادس من عملية الإرجاع، وتشمل:


 ١-وخز وألم في الثدي.

 ٢- ارتفاع في درجة حرارة الجسم.

 ٣- تقلصات وآلام في أسفل البطن تشابه آلام الطمث.

 

وهذه الأعراض قد تشعر بها بعض النساء، بينما هناك آخرين لا تمر بهم هذه الأعراض.


علامات نجاح الحقن المجهري في اليوم الثالث


علامات نجاح الحقن المجهري في اليوم الثالث
أعراض التبويض والحمل في الشهر الأول

يتم إجراء عملية الحقن المجهري في معمل عبر استعمال أجهزة طبية آمنة ومتطورة تحت إشراف طاقم طبي كامل، عن طريق سحب بعض البويضات من مبيض المرأة إلى جانب عض الحيوانات المنوية من الرجل، وبعد ذلك يتم اختيار البويضة الأفضل مع الحيوانات المنوية السلمية التي لا تحتوي على عيب خلقي لـيتم تلقيح البويضة به.


وتبدأ الخلايا في الانقسام خلال اليوم الثالث من عملية الحقن المجهري ويستمر هذا الانقسام حتى اليوم الخامس من التلقيح لا يتوقف عند اليوم الثالث؛ ولذلك من الأفضل أن تكون عملية الإرجاع للأجنة خلال اليوم الخامس من التلقيح لا الثالث، حيث يكون تكُّون الأجنة بصورته المطلوبة والأفضل.


ولا بُد أن نعلم أن أجنة اليوم الخامس ليست متناسبة مع جميع النساء، ولذلك من الأفضل للأطباء تأجيل عملية الإرجاع حتى اليوم الخامس.


اعراض الحمل


تشمل علامات وأعراض الحمل الأولية ما يلي:


١- في حالة كونك في عُمر الإنجاب، وقد مر أسبوع أو أكثر ولم تبدأ الدورة الشهرية بعد، فمن المحتمل أن يكون هناك حمل. وفي بعض الأوقات تكون هذه علامة مُضللة وربما يرجع ذلك لعدم انتظام الدورة الشهرية لديكِ فقط.


٢- الشعور بـتورُّم في الثديين ووخز وألم فيهما، وذلك قد يرجع إلى بعض التغييرات الهرمونية التي تحدث خلال المرحلة الأولى من الحمل، وعلى الأغلب سـيخف هذا الألم وأعراضه بعد القليل من الأسابيع التي يتأقلم بها الجسم مع التغييرات الهرمونية.


٣- الغثيان والتقيؤ وقد لا يحدث، ومن المعتاد أن يبدأ الغثيان الصباحي بعد شهر واحد من الحمل وهو أحد أشهر علامات الحمل المبكرة، وربما بأي وقت من اليوم، وبالرغم من ذلك فهناك بعض النساء التي تعاني من الغثيان في مراحل مبكرة عن ذلك، وهناك البعض منهن لا يحدث لهم غثيان مطلقًا. وعلى الرغم من عدم معرفة السبب خلق الشعور بالغثيان خلال فترة الحمل فإنه من المحتمل أن يكون ذلك نتيجةً للتغيرات الهرمونية.


٤- التبول بشكل كثير، من الممكن أن تجدين مرات دخولك للحمام في تزايد عن المعتاد، وذلك لزيادة كمية الدم في الجسم أثناء فترة الحمل؛ مما ينتج عنه طرح الكليتان للسوائل الزائدة والتي تذهب بالنهاية إلى المثانة.


٥- التعب والإرهاق، الشعور بالإرهاق يعتبر من أكثر الأعراض شيوعًا خلال فترة الحمل وخاصةً في المراحل المبكرة، وذلك نتيجة لوجود هرمون البروجسترون بمستويات مرتفعة، وذلك يسبب الشعور بالنعاس.


أعراض الحمل في الأسبوع الأول


منذ بداية الحمل، الكثير من النساء يتعرضن لأعراض متعددة يوجد منها أعراض شائعة وتختلف من امرأة لأخرى وأخرى نادرة الحدوث، وإحدى أشهر علامات الحمل على مر الزمان هو الشعور بالغثيان الصباحي، وعدم البدء في دورة الطمث في وقتها، وتقلُّب المزاج.


ولكن خلال المراحل الأولى المبكرة من الحمل أو بشكل خاص في الأسبوع الأول، هناك الكثير من الأعراض التي من الممكن أن تشير إلى حدوث حمل، وتتضمن:


١- الشعور بتقلصات مشابه لـ تقلصات الدورة الشهرية، الإحساس بـوجود تشنجات بـ منطقة أسفل البطن، إلى جانب انتفاخات.


٢- زيادة غير معتادة في معدل ضربات القلب.


٣- ارتفاع غير طبيعي في درجة حرارة الجسم.


٤- الأكل بشراهة أو فقدان الشهية، وذلك لما تتمتع به المرأة خلال هذه الفترة من حواس قوية الشم والتذوق.


٥- مع أي رائحة قوية قد تشعر بالغثيان.


٦- الرغبة الدائمة في التبول.


٧- انسداد الأنف، وذلك يرجع للهرمونات الزائدة وإنتاج الدم بشكل أكبر مما ينتج عنه انتفاخ الأغشية المخاطية وتعرضها للجفاف وفي بعض الأحيان قد تنزف.


٨- يتم اعتبار كبر الثديين والإحساس بالوخز والألم فيهما كأولى (أعراض الحمل)، ومن الممكن حدوثها خلال وقت مبكر من الحمل كأول أسبوع أو أسبوعين منه.


٩- الرغبة فى الحك بـحلمات الثدي إلى جانب تغيُّر في لون الحلمة إلى لون داكن.


١٠- الشعور الدائم بالصداع أو الدوار، إلى جانب الرغبة الدائمة في النوم.


وخلال الأسبوع الأول من الحمل، يصير نمو الجنين مجرد بويضة، وتُحسَب فترة الحمل من أول يوم للدورة الشهرية ويدوم حتى 280 يومًا، مع العلم بأن الحمل لا يحدث إلى بعدما يمر 14 يومًا.


الإفرازات البيضاء من علامات الحمل


في بداية الحمل، الافرازات المهبلية تتميز بـ زيادتها كبيرة الكمية الملحوظة، إلى جانب ظهورها في صورة كريمية أو  لبنية، ويكون لون الإفرازات أبيض.


وهذه الزيادة تحدث بسبب إنتاج هرمون الإستروجين بصورة زائدة في بداية الحمل، وبالمثل تتميز بكثرتها قُبيل الموعد المُعتاد لنزول الدورة الشهرية.


بشكل واضح تتزايد الإفرازات المهبلية خلال فترة التبويض وذلك يحدث بـ حالة عدم حدوث حمل، وبعد ذلك ترجع إلى طبيعتها مرة أخرى قُبيل الموعد المعتاد لنزول الدورة الشهرية، وربما تكون الإفرازات المهبلية قبل موعد نزول الحيض بصورة مباشرة، وتكون ذات لون وردي أو بني.


ولكن الأعمال بشكل كلي على الاختلافات بين هذه الإفرازات التي ذكرناها من أجل تحديد حدوث الحمل من عدمه يُعد أمرًا في غاية الصعوبة؛ وذلك نسبةً لوجود فروقات فسيولوجية بين طبيعة جسم كل امرأة، ولكن بـ حالة وجود الكثير من الأعراض الأخرى التي تم ذكرها أعلاه فـ بالطبع يمكننا اتخاذها كـ علامة تأكيد لوجود الحمل.


علامات الحمل قبل الدوره


توجد أعراض عديدة للحمل والتي يختلف ظهورها في كل امرأة عن الأخرى، و سـ نستعرض معًا (علامات الحمل قبل الدوره) الأكثر شيوعًا لدى النساء، والتي تظهر على المرأة مبكرًا:


1. نزيف الانغراس: 

في المعتاد، يحدث هذا النزيف بعد 10-14 يومًا من وجود الحمل أو قبل موعد نزول الدورة الشهرية القادمة بأسبوع، ويكون أخف بكثير من دم الدورة الشهرية ويدوم لمدة تبلغ من 1-3 أيام.


2. ألم في الثدي: 

من الممكن أن يراود المرأة الحامل شعور بـثقل ووخز طفيف أو ربما ألم في منطقة الثدي، مما يرجع إلى وجود هرمون البروجسترون بـنسبة عالية خلال هذه الفترة.


3. الرغبة المستمرة في التبول:

بسبب وجود هرمون البروجسترون بمستويات عالية، في المعتاد يبدأ هذا العرض في الظهور بعد حوالي 14 يومًا من الحمل؛ مما يجعل المرأة تضطر إلى دخول الحمام بصورة غير طبيعية بالنسبة للمعتاد.


4. الغثيان: 

بعض النساء يصابون بالغثيان عقب أيام بسيطة من حدوث الحمل، وذلك نتيجة لارتفاع هرمون الحمل، ولكن في أغلب الأحيان هذا العرض يظهر بصورة قوية بعد مرور 4 - 6 أسابيع من الحمل.


5. تغيرات في المنطقة المحيطة بالحلمة:

تعد هذه التغيرات أحد أهم علامات الحمل قبل الدوره، وقد تحدث عقب مرور 7 - 14 يومًا من وجود الحمل، حيث نرى أن هذه المنطقة أصبحت أغمق وهناك هالة حول الحلمة، وهناك بعض النساء يلاحظون وجود نتوءات صغيرة فيها.


6. التعب والإرهاق:

في بداية الحمل، وبسبب وجود هرمون البروجسترون بمستويات عالية، تمر المرأة الحامل بفترة صعبة من التعب الشديد والإرهاق، ولكن خلال المرحلة الثانية من الحمل هذا العرض سيتحسن.


7. تغيرات في الشهية: 

في بداية الحمل، بعض النساء قد يشعرن بالرغبة الكبيرة في الأكل أو الرغبة في أكل وجبات معينة، والبعض الآخر قد يحدث لهن حالة من النفور من الطعام بشكل غير طبيعي.


8. التغيرات المزاجية:

طوال فترة الحمل الكثير من النساء يتقلَّب مزاجهن بشكل سريع، وذلك يرجع إلى التغيرات الهرمونية خلال فترة الحمل.


9. الدوخة والصداع:

تعد هذه أحد أهم علامات الحمل المبكرة والتي يرجع حدوثها للزيادة الكبيرة في حجم الدم والتغيرات الهرمونية التي تمر بها.


10. الإحساس بطعم معدني بالفم: 

على مدار اليوم، المرأة الحامل تشعر بـطعم معدني بـفهمت، أو حينما تتناول أكلات معينة، وهناك احتمالية كبير لكون الإحساس بالطعم المعدني في الفم من علامات الحمل قبل الدوره.


11. التقلُّصات: 

الشعور بالتقلصات لدى المرأة الحامل قد يكون إنذارا لحدوث حمل خارج الرحم، وذلك في حالة كون التقلصات بصورة شديدة أو ترتكز في منطقة واحدة، ولذلك بـهذه الحالة يوصى بزيادة الطبيب على الفور.


 هل يمكن إجراء فحص الحمل قبل موعد نزول الدورة الشهرية؟


توجد اختبارات معينة للحمل والتي قد تكون حساسة بشكل كبير، ومن المحتمل أن تقوم بالكشف عن الحمل بعد ما يقرب 8 أيام من حدوثه، مما يعني قبل موعد نزول الدورة الشهرية القادمة.


ولكن في المعتاد يوصى بإجراء فحص الحمل عقب يوم واحد من عدم نزول الدورة الشهرية في موعدها.


 هل يمكن ظهور أعراض الحمل دون حدوث حمل؟


بالطبع، فـ من الشائع ملاحظة بعض النساء لبعض علامات الحمل قبل الدورة فتظن أنها حامل، بينما توضح لها بعد الفحوصات عكس ذلك، وذلك يحدث لعدة أسباب، منها:


1. الحمل الكيميائي: 

هو فقد المرأة لحملها في مرحلة مبكرة للغاية، مما يجعل نتيجة اختبار الحمل إيجابية من خلال فحص الدم أو الفحص المنزلي، ولكن لا يتضح الحمل إذا تم الفحص بالموجات فوق الصوتية.


2. المرض: 

الإنفلونزا أو أي عدوى من نوع آخر قد تسبب أعراض مشابهة لـ ( علامات الحمل المبكرة)، على سبيل المثال: (التعب، الغثيان، آلام العضلات).


3. ملاحظة الأعراض الجسدية بشكل أكبر:

بعض من النساء يلاحظ تغيرات جسده بشكل كبير حتى التغيرات الطبيعية، على سبيل المثال: (الإحساس بالوخز، بعض الآلام، والأوجاع).


4. القلق بشأن الحمل:

من الممكن أن ينتج عن التفكير في الحمل والقلق بشأنه سواءً الرغبة في حدوثه أو الخوف منه تغيرات مزاجية كثيرة قبل الدورة، مما يجعل المرأة تفكر بأن هذه التقلبات المزاجية واحدة من (علامات الحمل المبكرة).


 متى يظهر نوع الجنين؟


نوع الجنين

 متى يظهر نوع الجنين؟


يوجد بعض الأزواج الذين لا يرغبون في معرفة نوع الجنين، ويفضلون معرفته عند الولادة، وفي الغالب يحدث ذلك لدى الأشخاص الذين يمتلكون النوعين من الأطفال وينتظرون الطفل الثالث، في حين أن من يمرون بالتجربة الأولى لامتلاك الطفل الأول فإنهم ينتظرون معرفة نوعه بفارغ الصبر. 


لا يتم التعرف على نوع الجنين بشكل سهل خلال الأسابيع الأولى من الحمل، على الرغم من أن نوع الجنين يتحدد وراثيًا وقت حدوث الإخصاب، ولكن تتشابه الأجنة أثناء مراحل النمو الأولى.


عندما تذهب الأم إلى الطبيب، ستخضع لفحوصات تتم باستخدام الموجات الفوق صوتية،  وذلك ما بين الشهر الرابع، والخامس بمعنى أن هذا الفحص يتم بين الأسابيع (السادس عشر، والعشرين)، يصبح بإمكان الطبيب خلال هذه الفترة تحديد جنس الجنين بسهولة، وذلك إذا كانت وضعيته توفر ظهور العضو التناسلي بصورة واضحة، ويتيح هذا الفحص أيضاً فرصة حتى يتمكن الطبيب من رؤية الجنين والاطمئنان على تطوره ونموه بشكل سليم في مرحلة مبكرة.


متى يظهر نوع الجنين في السونار؟


مع تطور العلم وظهور أجهزة السونار، بدأت الفحوصات تتم باستخدام الموجات الصوتية والتي تتميز بالبعد الرباعي السونار الرباعي وذلك حتى يتمكن الطبيب من خلال السونار من معرفة نوع الجنين عندما ينتهي الشهر الثالث، ويفضل أن ينتظر الطبيب ولا يقوم بإجراء السونار العادي إلا في منتصف الشهر الرابع، وذلك للتأكد من نوع الجنين.   


يتعين على الطبيب عدم الإفصاح عن نوع الجنين إلا في حال كان متأكدًا من نوعه، وذلك حتى لا يتعرض الزوجان للحزن أو الإحباط في حال كانا يتمنيان إنجاب أنثى مثلًا والجنين ذكر.


يجب أن يقوم الطبيب بدراسة شكل البرعم التناسلي ويعرف توجهه بصورة صحيحة، فإذا كان الجنين أنثى يتجه البرعم التناسلي نحو الأسفل وأفقيًا، ولكن إذا كان الجني

يجب أن يقوم الطبيب بدراسة شكل البرعم التناسلي ويعرف توجهه بصورة صحيحة، فإذا كان الجنين أنثى يتجه البرعم التناسلي نحو الأسفل وأفقيًا، ولكن إذا كان الجنين ذكر يكون البرعم التناسلي متجهًا إلى الأمام والأعلى.


يتعين على المرأة الحامل أن تكون على علم بأنه قد توجد نسبة خطأ في تحديد نوع جنينها، وقد يرجع ذلك إلى أن يكون عدم اكتمال الأعضاء التناسلية للجنين في مكانها الصحيح، أو نتيجة وضعية الحبل السري، مما يؤدي إلى تشخيص نوع الجنين بشكل خاطئ.

أعراض الحمل في الشهر الأول:

من الممكن ظهور أعراض متعددة من علامات الحمل المبكرة تشابه لأعراض ما قبل الدورة الشهرية المعتادة.

1. الغثيان مع القيء أو بدونه:

الغثيان هو أحد الأعراض التقليدية للحمل، والذي قد يصيب المرأة الحامل في أي وقت على مدار اليوم بالنسبة لبعض السيدات، والإحساس بالغثيان يبدأ بعد أسبوعين من الحمل.

2. قوة الحواس لدى المرأة:

توجد حاسة الشم بصورة قوية لدى النساء الحوامل، مما يؤدي لشعورها بالنفور من بعض الروائح المختلفة، على سبيل المثال: (الأطعمة، العطور، دخان السجائر)، كل ذلك قد يؤدي لحدوث الغثيان لدى المرأة الحامل.

3. بروز الأوردة:

حينما يتمدد الرحم كي يتم إفساح المجال للجنين، من المحتمل الضغط على "الوريد الأجوف السفلي"، وهو وعاء دموي كبير يمتد إلى الجانب الأيمن من الجسم، مما يقلل من تدفق الدم إلى الساقيين وتوسع الأوردة، وقد تكون هناك بواسير في منطقة الأعضاء التناسلية لدى السيدات.

4. تقلصات أو نزيف خفيف:

في بعض الأحيان، تكون كمية صغيرة من البقع أو النزيف المهبلي من أولى أعراض الحمل، ويُسمى "نزيف الانغراس"، والذي يحدث عندما تلتصق البويضة الملقحة ببطانة الرحم، بعد حوالي 10 إلى 14 يومًا من الإخصاب، من المعتاد ما يكون هذا النوع من النزيف أبكر من المعتاد ويكون لونه أفتح من نزيف الدورة الشهرية ولا يستمر طويلًا.

5. النفور من الطعام أو الرغبة الشديدة فيه:

بـحالة كنتِ حاملًا، قد تجدين أنك ترفضين تناول أطعمة معينة أو لديك رغبة شديدة في تناول أطعمة معينة. كما هو الحال مع معظم أعراض الحمل الأخرى، يمكن أن تُعزى تفضيلات الطعام هذه إلى التغيرات الهرمونية، خاصة خلال الأشهر الثلاثة الأولى.

6. صداع الرأس:

في المراحل المبكرة من الحمل، من الممكن أن تؤدي زيادة الدورة الدموية التي تنتج عن التغيرات الهرمونية إلى حدوث صداع طفيف متكرر.

7. إمساك:

الإمساك من الأعراض الشائعة في المراحل المبكرة من الحمل، "المستويات المرتفعة من البروجسترون في الجسم أثناء الحمل ستبطئ من سرعة حركة الأمعاء"، وهذا يعني أن هرمونات الحمل ستبطئ من سرعة الهضم، مما يؤدي إلى الإمساك.

8. تقلب المزاج:

قد يجعلك تدفق الهرمونات في الجسم خلال المراحل المبكرة من الحمل عاطفيًا وتبكي بشكل غير طبيعي. تقلبات المزاج تعد من أعراض الحمل الشائعة، خاصةً في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.

9. ضعف ودوخة:

في حالة توسع الأوعية الدموية وانخفاض ​​ضغط الدم، قد تشعرين بالدوار، وخلال المراحل المبكرة من الحمل، من الممكن أن تصابين بالإغماء أيضًا بسبب نقص السكر في الدم.

10. انسداد الأنف:

عادةً ما يكون انسداد الجيوب الأنفية علامة مبكرة على الحمل، يمكن أن تؤدي المستويات المرتفعة من الإستروجين إلى تضخم ممرات الجيوب الأنفية وإنتاج المزيد من المخاط. إذا كنتِ تظنين أنكِ حامل، فـيوصى بـاستشارة طبيبك قبل أخذ أي من مزيلات الاحتقان.

11. نزيف من اللثة أو الأنف:

يمكن للتغيرات الهرمونية أثناء الحمل أن تجعل اللثة أكثر عرضة للالتهاب والنزيف، وهو ما يُسمى التهاب اللثة أثناء الحمل أو أمراض اللثة. نتيجة لـزيادة الهرمونات، تكون اللثة أكثر عرضة للالتهابات والنزيف عند تنظيف الأسنان بالفرشاة أو الخيط، كما تتوسع الأوعية الدموية في الأنف أثناء الحمل، مما يزيد من خطر الإصابة بنزيف في الأنف.

12. ارتفاع درجة حرارة الجسم:

درجة حرارة الجسم الأساسية هي درجة حرارة فمك عندما تستيقظ في الصباح، سترتفع درجة الحرارة هذه قليلاً بعد فترة وجيزة من التبويض وستبقى عند هذا المستوى حتى الدورة الشهرية التالية. إذا قمت بتحديد وقت الإباضة عن طريق قياس درجة حرارة الجسم الأساسية، فقد يعني ذلك أنها ارتفعت لأكثر من أسبوعين؛ فـأنتِ حامل.

13. دورة شهرية فائتة:

ربما يكون أكثر (علامات الحمل المبكرة) وضوحًا، عندما تتغيب الدورة الشهرية، تأكدي من أنكِ حامل.

14. تورم الثدي:

قد تؤدي التغيرات الهرمونية في المراحل المبكرة من الحمل إلى الشعور بالألم في الثدي، أو قد يشعر الثدي بتضخم أو ثقل، بالإضافة إلى ذلك بسبب زيادة حجم الدم في المنطقة، قد يكون للثدي عروق واضحة.

15. انتفاخ البطن:

يسبب هرمون البروجسترون تغيرات كبيرة في الجسم ويريح عضلاتك، وهذا يشمل عضلات الأمعاء؛ لذلك يمكن أن يبطئ عملية الهضم، مما قد يسبب الانتفاخ والكثير من التشجؤ المتكرر.


اقرأ ايضًا:
Reactions:

تعليقات